• 1

بصفتنا شريكاً فاعلاً وطرفاً من أطراف مبادرة الميثاق العالمي للأمم المتحدة للتنمية المستدامة، فإننا نحرص على تنفيذ أعمالنا وممارساتنا المهنية والتجارية بشكل يضمن لنا أن نكون من المؤسسات الداعمة اقتصادياً والمسؤولة مجتمعياً والصديقة للبيئة، كما ونحرص على الإفصاح بشفافية عن أعمالنا وجهودنا الحثيثة ضمن محاور الاستدامة المختلفة، إلى جانب الإفصاح عن تأثيرات أعمالنا وجهودنا على هذه المحاور، وذلك عبر إصدار التقارير الدورية. ونحن نعمل من خلال إطار شامل لإدارة الاستدامة، على معالجة التأثير الدائم لعملياتنا على جميع المستويات.

هذا ونؤمن بأن الاستدامة في معناها لا تقتصر على تحقيق النمو طويل الأمد لمجموعتنا؛ إنما هي تحقيق الرفاه وخلق مستقبل أفضل لمستهلكينا، وعائلاتنا، ومجتمعاتنا، ومساهمينا، وكوكبنا.

لمعرفة المزيد حول جهودنا في هذا المجال، يمكنكم قراءة أو تحميل تقارير الاستدامة السابقة الخاصة بمجموعتنا.

۲۰۱۵ | ۲۰۱٦ | ۲۰۱٧


الاستدامة البيئية
 

نحن نؤمن بأن نمو الأعمال التجارية وتحقيق الأهداف المؤسسية يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالتنمية البيئية. وبصفتنا مجموعة تعتمد على الموارد الطبيعية المستدامة، وكوننا نعيش على هذا الكوكب ونتمتع بحس المواطنة أينما كنا في فاين، فإننا نهتم بالحفاظ على كوكبنا. وعليه، فقد اتخذنا ولا زلنا نواصل اتخاذ خطوات حقيقية وملموسة لنضمن أن يكون تأثيرنا على البيئة إيجابي.


الحراجة المستدامة والإدارة الذكية للموارد

نحرص على اتباع نمط استهلاك رشيد حفاظاً على الكوكب وتعزيزاً لقدرته على التجدد من حيث الموارد؛ فعن كل شجرة نستخدمها في العمليات الإنتاجية، نقوم بزراعة ما معدله خمس أشجار في المقابل.
ونستخدم في إنتاج جميع منتجاتنا من الورق الصحي ما نسبته ۱۰۰٪ من اللب البكر (Virgin Pulp) من غابات تعتمد في إدارتها على عدم التفريط في الثروة الحرجية. نحن نتحقق جيداً من وثائق اعتماد موردينا الذين يتبعون نفس النهج الذي نتبعه، كما نشجعهم على الحصول على الاعتماد من المنظمات الدولية كمجلس الإشراف على الغابات، والمجلس الأوروبي للمصادقة على برامج اعتماد الغابات (PEFC).
 

إعادة التدوير وإدارة النفايات

نلتزم بشكل تام وشديد تجاه الإدارة المسؤولة للنفايات. ولذلك، فإننا نعمل مع مقاولين موثوق بهم، جنباً إلى جنب، لنضمن إعادة تدوير أكبر قدر من النفايات التي تنتج عن عمليات الإنتاج لاستخدامات أخرى نافعة. هذا وقد وصلنا بفخر إلى هدفنا المتمثل بتحقيق ما نسبته صفر من نفايات المكبات عبر جميع منشآتنا الصناعية؛ حيث يتم إرسال كل ما نتخلص منه إلى منشآت إعادة التدوير ويتم إعادة استخدامه لأنشطة تصنيع أخرى، كما خفضنا نفاياتنا الخطرة إلى كميات ضئيلة جداً، فيما نحرص على التخلص من تلك الكميات الضئيلة المتبقية بشكل مسؤول.


 

الإدارة المسؤولة للإنتاج والعمليات

نحن نسعى إلى تقليص نسبة استهلاكنا من اللب البكر من الورق، والطاقة والمياه عبر جميع مستويات ومراحل عملياتنا، ما جعلنا بالفعل من الرواد ضمن صناعتنا من حيث ترشيد استهلاك المياه. وفي سياق متصل، فإننا لا ندخر جهداً لمواصلة البحث عن طرق جديدة للحفاظ على الموارد المائية وغيرها من الموارد.









 

مشروع آلية التنمية النظيفة

بهدف دعم الجهود العالمية الرامية للتقليل من انبعاثات الغازات الدفيئة، قمنا بتنفيذ مشروع يقلل من إنتاج غاز ثاني أكسيد الكربون وانبعاثات الغازات الدفيئة في منشآتنا بمصر. وبواسطة التنويع بموارد توليد الطاقة الكهربائية، فإننا الآن نعتمد بشكل أقل على شبكات توليد الكهرباء، متمكنين من تخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة تقدر بنحو ۲۵٫۳٨٤ طن في السنة.
ولمعرفة المزيد عن جهودنا الرامية لحماية كوكب الأرض والحفاظ عليه، يمكنكم قراءة آخر نسخة من تقريرنا السنوي للاستدامة عبر الموقع الإلكتروني.

 


المسؤولية المجتمعية
 

تُعتبر المسؤولية المجتمعية بالنسبة للعديد من المؤسسات، مجرد بند هامشي على جدول أعمالها. لكن بالنسبة لنا، فإن المسؤولية المجتمعية تعد نمط حياة؛ فمنذ البداية، أدركنا أهمية دعم المجتمعات التي نعمل فيها من خلال مبادرات مستدامة، فحيثما نعمل، تجدوننا ننخرط في المجتمعات المحلية ونتعامل مع القضايا الاجتماعية الملحة الهامة، ونساهم في إيجاد حلول فعالة لها ومعالجتها، كما ونسعى نحو مساعدة الفئات الأقل حظاً ومساندتهم. لذلك، فإننا نقوم بتنفيذ العديد من المبادرات والنشاطات التي تتنوع ما بين المساهمات المادية التي تُرصد للمنظمات والهيئات الخيرية شهرياً، والفرص التعليمية للطلبة والأيتام، والدعم الذي يتم تقديمه للأمهات والعائلات في جميع أنحاء المنطقة.

خير الكورة

إن برنامجنا الريادي للمسؤولية المجتمعية "خير الكورة" هو من أكثر الإنجازات التي نشعر إزاءها بالفخر الكبير. أطلقنا برنامج "خير الكورة" في عام ۲۰۰٧ وتم تعزيزه وتوسيع نطاق عمله في عام ۲۰۱۲. ويعد برنامج "خير الكورة"، المبادرة الأولى من نوعها كشراكة أردنية فعلية متعددة القطاعات، جمعت القطاعين العام والخاص والمجتمع المحلي معاً، وصممت لتعزيز التنمية الاقتصادية والمجتمعية في مجتمع غير نامٍ، وهو لواء الكورة في محافظة إربد الواقعة شمال غرب الأردن، ولخلق فرص عمل ودخل مستدام للمجتمع المحلي هناك.

ومن خلال هذه الشراكة المميزة، قمنا بدعم العديد من المحاور التي تساهم في الارتقاء بواقع حياة أهالي لواء الكورة. ويشارك المستفيدون من البرنامج في مجموعة متنوعة من المشاريع والبرامج التي توفر المزيد من فرص التمكين الاقتصادي والفرص المدرة للدخل بما فيها تصنيع المنتجات من منتجات الزراعة الخالية من الكيماويات، ومنتجات المطبخ الإنتاجي المعتمد على المنتجات المحلية، والذي يقوم على إعداد وجبات صحية وطازجة، ومنتجات صناعة الصابون والشمع.

وعلى صعيد آخر، نقوم عبر البرنامج بدعم محاور أخرى من أهمها محور التعليم الذي نلتزم بالاستثمار به في لواء الكورة؛ حيث قمنا بتنفيذ العديد من المشاريع التي كان من أبرزها إنشاء مختبري الكورة للروبوت التعليمي والذين أسهما بتدريب أكثر من ۱٨۰ مُعلماً ومعلمة في المدارس الحكومية على التقنيات التعليمية المتقدمة في العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وإلى جانب دعم التعليم، فقد قمنا بتقديم الدعم ضمن محور المساعدة القانونية؛ حيث نفذنا مشروع العيادة القانونية، هذا إلى جانب تنفيذ ورشة عمل لمحو الأمية الحاسوبية لربات البيوت، وتنفيذ مشروع الفنون الأدائية التفاعلية، فضلاً عن رعاية الأحداث والفعاليات الفنية والثقافية لفئة الشباب.

وعلى هذا الدعم تم إنشاء العديد من المشاغل الإنتاجية، ومنها مشغل الطباعة والتغليف في اللواء، والذي يوفر التدريب وفرص العمل.

 

مبادرات أخرى

الصحة والسلامة العامة

بصفتنا مجموعة متخصصة في توفير المنتجات والحلول الصحية، فإننا نحرص على دعم المبادرات المتعلقة بالتوعية الصحية والسلامة العامة في المجتمعات التي نعمل فيها.

في الأردن، تربطنا شراكة مستمرة مع الجمعية الملكية للتوعية الصحية وأمانة عمان الكبرى بهدف تثقيف الطلاب في جميع أنحاء المملكة حول أهمية النظافة والعادات الصحية السليمة. أما في الإمارات العربية المتحدة، فقد قمنا برعاية العديد من الفعاليات مثل مسيرة "حارب السكري" السنوية، والتي تروج للتعليم والبحوث المتعلقة بمرض السكري.

التعليم والشباب

نحن نؤمن بأهمية دعم التعليم والرفاه للشباب في كل مجتمع نعمل فيه. في مصر، نقوم بتغطية النفقات اللازمة لتوفير دروس محو الأمية للمئات من الطلاب، ونقدم فرص تدريب لطلاب مدارس "مبارك – كول" التقنية.

الأسرة والمجتمع

ينبع دعمنا للمجتمعات الأقل حظاً من إيماننا الراسخ بأن الجميع يستحق فرصة عادلة. في دولة الإمارات العربية المتحدة، ندعم منظمات مثل جمعية بيت الخير، التي تعمل على تخفيف الصعوبات والتحديات التي يواجهها أفراد المجتمع المكافح من الفئات الأقل حظاً، كما ندعم مركز دبي للتوحد ومركز النور لتدريب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي الأردن ومصر، نقدم المساعدات للأسر الأقل حظاً على مدار العام، ونعمل على تلبية احتياجاتهم الخاصة من خلال التبرع بمواد عينية كالملابس والمدافئ وغيرها.


 
التنوع والشمولية

تنتهج مجموعة فاين الصحية القابضة مبدأ التنوع لإيمانها بضرورته وأهميته في بيئة العمل لما له من ارتباط وتأثير إيجابي كبير على تقدم وازدهار المجموعة. ومع انتهاجها لهذا المبدأ الذي يلعب دوراً هاماً في خلق جملة من الرؤى والتصورات، بالإضافة للتجارب المتعددة التي يوفرها في بيئة العمل، تتميز المجموعة بما تمتلكه من قاعدة منوعة وشاملة من الطاقات البشرية التي تتسم بالإبداع والإنتاجية والفعالية.

وانبثاقاً من إيمانها بمبدأ التنوع الذي أرسته كثقافة سائدة لديها، فإن المجموعة تعتمد في سياستها المتعلقة باستقطاب وتعيين وإدارة ورعاية وتطوير طاقاتها البشرية، على منظومة راسخة من المبادئ التي تعلي قيمة التنوع، وإلى جانبها قيمة المساواة وعدم التمييز بناءً على العمر أو العرق أو الجندر أو الدين أو الإعاقة/ العجز أو أية أسس أخرى لا ترتبط بشكل مباشر بالقدرات المهنية؛ ذلك أن المجموعة تركز على الجوهر وعلى القدرات المهنية.اقرأ المزيد

هذا وقد قامت المجموعة بصياغة سياساتها على هذا النحو ضماناً لتوفير بيئة عمل مثالية ومريحة، تتسم بالشمولية والمودة في التعامل تجاه كافة الموظفين والعاملين فيها دون استثناء، حيث لا يتم إطلاق الأحكام الجزافية على أي موظف بنظرة سطحية. وفي سياق متصل، فإن المجموعة تعمد في تقييم طاقاتها البشرية ومنح الترقيات ضمن السلم الوظيفي بناء على الأداء، ذلك أنها تعلي مبدأ الاستحقاقية والكسب عن جدارة.

ويتجلى التزام المجموعة بمبدأ التنوع والشمولية في ما يتعلق بطاقاتها البشرية، في نسبة المشاركة القائمة على التنوع ضمن فريقها القيادي، الذي يضم مزيجاً من الموظفين الذين ينحدرون من جنسيات وثقافات مختلفة، فضلاً عن التمثيل النسائي الذي تصل نسبته إلى 31% من مجموع فريق العمل.

هذا وقد استطاعت المجموعة ونظراً لمبادئها وسياستها المتعلقة بالتنوع ومنه التنوع بين الجنسين، نيل عدد من جوائز "ليونيLeonie للتنوع بين الجنسين والتميز القيادي - اكسري السقف، لامسي السماء Break the ceiling touch the sky®"، لعام 2018؛ حيث تم تكريم مجموعة من أعضاء الفريق القيادي تقديراً لنهجهم التقدمي وأدائهم في هذا المجال. ومع نيلها لهذه الجوائز التي تفخر بها، فإن مجموعة فاين الصحية القابضة لا تزال تحرص على تعزيز التنوع والشمولية؛ كونها تسعى على الدوام لتقديم الأفضل في كل ما تقوم به، كما تسعى لتحقيق الارتقاء المتواصل الذي لا يكون إلا من خلال ترسيخ ثقافة النجاح والتميز والعمل بثبات على تحقيقهما كثقافة يشترك فيها كل فرد من أفراد عائلة فاين على اختلاف مواقعهم فيها. أقل